الإسهال عند الأطفال: الأسباب، الأعراض، والتدبير

الإسهال هو حالة شائعة بين الأطفال ويمكن أن يسبب الكثير من الانزعاج والقلق لكل من الطفل والوالدين. يتميز ببراز رخو أو سائل يحدث بشكل أكثر تواتراً من المعتاد وقد يؤدي إلى الجفاف إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح. هذا المقال يستكشف الأسباب الأكثر شيوعاً للإسهال عند الأطفال، يحدد الأعراض التي يجب الانتباه إليها، ويقدم نصائح حول كيفية التعامل مع الحالة بفعالية.

أسباب الإسهال عند الأطفال

الإسهال عند الأطفال يمكن أن يكون ناتجاً عن عدة عوامل، بما في ذلك:

  • العدوى: الفيروسات (مثل الروتا فيروس)، البكتيريا (مثل السالمونيلا أو الإي كولاي)، والطفيليات (مثل الجيارديا) هي أكثر الأسباب شيوعاً للإسهال عند الأطفال.
  • الحساسية وعدم تحمل الطعام: بعض الأطفال قد يطورون الإسهال كرد فعل لأطعمة معينة، مثل عدم تحمل اللاكتوز.
  • علاج بالمضادات الحيوية: هذه الأدوية يمكن أن تخل بالتوازن الطبيعي للبكتيريا في الأمعاء، مما يؤدي إلى الإسهال.
  • استهلاك العصير: الاستهلاك المفرط للعصائر، وخاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الفركتوز، يمكن أن يسبب الإسهال عند الأطفال الصغار.

الأعراض التي يجب الانتباه إليها

بالإضافة إلى البراز الرخو أو السائل والمتكرر، قد يعاني الأطفال المصابون بالإسهال أيضاً من:

  • الجفاف: العطش الشديد، الفم الجاف، قلة التبول، الحفاضات الجافة لفترات طويلة، البكاء بدون دموع، والتعب الشديد أو العصبية.
  • ألم البطن والتشنجات: الشعور بعدم الراحة أو الألم في البطن.
  • الحمى: درجة حرارة الجسم المرتفعة أكثر من المعتاد.
  • الغثيان والقيء: قد تحدث هذه الأعراض أيضاً جنباً إلى جنب مع الإسهال لدى بعض الأطفال.

التدبير والعلاج

التدبير الأساسي للإسهال عند الأطفال يركز على منع الجفاف وتخفيف الأعراض:

  • زيادة تناول السوائل: تقديم محاليل الإرواء الفموي (ORS)، التي صممت خصيصاً لاستعادة السوائل والإلكتروليتات. الماء وغيرها من السوائل الصافية هي أيضاً خيارات جيدة.
  • مواصلة النظام الغذائي الطبيعي: بالنسبة للأطفال الأكبر من عمر الرضاعة، استمر في تقديم نظام غذائي طبيعي يشمل الكربوهيدرات المعقدة (مثل الأرز، القمح، البطاطا)، البروتينات الخالية من الدهون، الفواكه، والخضروات. تجنب الأطعمة الدهنية والحارة.
  • تجنب بعض الأطعمة: قلل أو امتنع عن تقديم الأطعمة التي قد تفاقم الإسهال، مثل منتجات الألبان (إذا كان الطفل لديه عدم تحمل اللاكتوز) والأطعمة أو المشروبات الغنية بالسكر.
  • استشارة الطبيب: إذا كان الإسهال شديداً، يستمر لأكثر من بضعة أيام، أو يرافقه حمى عالية أو علامات الجفاف، يجب طلب المشورة الطبية. قد يوصي الطبيب بعلاجات محددة أو اختبارات لتحديد سبب الإسهال.

التدابير الوقائية

لتقليل خطر الإصابة بالإسهال لدى الأطفال:

  • الحفاظ على نظافة اليدين: اغسل يديك بانتظام بالماء والصابون بعد استخدام الحمام، تغيير الحفاضات، وقبل تناول الطعام.
  • الطهي الآمن وتخزين الطعام: اتبع إرشادات الطهي الآمن وتخزين الطعام لتجنب التسمم الغذائي.
  • التطعيمات: تأكد من حصول طفلك على جميع التطعيمات الموصى بها، بما في ذلك اللقاح ضد فيروس الروتا، وهو السبب الرئيسي للإسهال الفيروسي عند الرضع والأطفال الصغار.

يمكن أن يكون الإسهال تجربة مزعجة لكل من الطفل والوالدين، ولكن مع الرعاية المناسبة والإجراءات الوقائية، يمكن التعامل معه بفعالية. الحفاظ على رطوبة الطفل والانتباه إلى علامات الجفاف هي مفتاح الشفاء السريع.