انفلونزا المعدة

التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال، المعروف أيضًا بالقيء والإسهال، هو حالة شائعة تتميز بالتهاب في المعدة والأمعاء. على الرغم من أن معظم الحالات تكون خفيفة وتزول من تلقاء نفسها خلال بضعة أيام، من المهم للآباء والمربين معرفة كيفية التعامل مع المرض ومتى يجب طلب العناية الطبية.

أسباب القيء والإسهال

غالبًا ما يسبب القيء والإسهال عند الأطفال بسبب الفيروسات، لكن البكتيريا والطفيليات والأطعمة يمكن أن تكون أيضًا عوامل مسببة. الفيروسات الأكثر شيوعًا تشمل النوروفيروس والروتافيروس. ينتشر المرض بسهولة، خاصة في البيئات الجماعية مثل المدارس ورياض الأطفال، من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب، أو بشكل غير مباشر عبر الأسطح الملوثة أو الطعام.

أعراض القيء والإسهال

تختلف الأعراض ولكنها تشمل عادةً:

  • القيء
  • الإسهال السائل
  • ألم البطن أو التشنجات
  • الحمى
  • الصداع
  • فقدان الشهية
  • علامات الجفاف مثل الفم الجاف، العطش، قلة التبول، الحفاضات الجافة، والبكاء بدون دموع

التعامل والعلاج

لمعظم حالات القيء والإسهال، يكفي العلاج في المنزل. إليك بعض النصائح لتخفيف أعراض طفلك وتعزيز الشفاء:

  • استبدال السوائل: من المهم جدًا تعويض السوائل والإلكتروليتات المفقودة. قدم لطفلك رشفات صغيرة ومتكررة من محاليل الإرواء، السوائل الصافية، أو الماء. تجنب العصير أو الصودا، لأنها قد تزيد من الإسهال.
  • النظام الغذائي الخفيف: عندما يبدأ طفلك بالشعور بتحسن، قدم له طعامًا خفيفًا مثل الخبز، الأرز، الموز، وصلصة التفاح. تجنب الأطعمة الدهنية، الحارة، أو الغنية بالسكر حتى يتعافى تمامًا.
  • الراحة: المرض قد يجعل الطفل متعبًا، لذا تأكد من أنه يحصل على قسط كافٍ من الراحة.
  • النظافة الشخصية: النظافة الجيدة ضرورية لمنع انتشار العدوى. اغسل يديك جيدًا بعد استخدام الحمام وقبل تحضير الطعام أو تناوله.

متى يجب طلب الرعاية الطبية؟

اتصل بالطبيب إذا:

  • طفلك يظهر علامات الجفاف الشديد، مثل الخمول، التنفس السطحي، وعدم وجود بول.
  • الأعراض لا تبدأ بالتحسن بعد بضعة أيام.
  • القيء مستمر وطفلك غير قادر على الاحتفاظ بأي سوائل.
  • تلاحظ وجود دم في براز طفلك أو القيء.
  • طفلك أقل من ستة أشهر من العمر.

الوقاية

لتقليل خطر الإصابة بالقيء والإسهال:

  • احرص على تلقيح طفلك ضد الروتافيروس، إذا كان متاحًا وموصى به.
  • احرص على نظافة اليدين، خاصة بعد استخدام الحمام وقبل تحضير الطعام أو تناوله.
  • نظف وعقم الأسطح بانتظام.
  • علم طفلك تجنب مشاركة الطعام، الشراب، الأواني، أو الأغراض الشخصية الأخرى.

القيء والإسهال يمكن أن يكون وقتًا صعبًا لكل من الأطفال والآباء. من خلال فهم الأعراض وكيفية التعامل مع المرض في المنزل، ومعرفة متى يجب طلب العناية الطبية، يمكنك مساعدة طفلك على التعافي بأمان وفعالية.